ماهو جدار الناري + شرح تثبيت comodo

بسم الله الرحمان الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هو الجدار الناري FireWall
هو تركيبة من الأجهزة والبرامج التي توفر نظاماً آمناً ، تُستخدم عادةً لمنع الوصول غير المصرّح به من الخارج إلى شبكة اتصال داخلية أو الإنترنت.
يمنع جدار الحماية الاتصال المباشر بين شبكة الاتصال وأجهزة الكمبيوتر الخارجية بواسطة توجيه الاتصال عبر ملقم وكيل خارج شبكة الاتصال .يقرر الملقم الوكيل فيما إذا كان مرور ملف ما عبر شبكة الاتصال آمناً. ويطلق على جدار الحماية أيضاً عبارة: الحدّ الآمن.
إن الجدار الناري هو نظام الأمان الذي يعمل كحد وقائي بين شبكة الاتصال والعالم الخارجي .
إن جدار حماية اتصال الإنترنت ICF (اختصار لجملة Internet Connection Firewall) هو برنامج لفرض وتعيين قيود على نوعية المعلومات المتبادلة بين الشبكة المنزلية أو المكتبية الصغيرة والإنترنت.
يمكن لـ ICF أن يحمي الكمبيوتر المفرد المتصل بالإنترنت. إذا كان لديك كمبيوتر مفرد متصل بإنترنت بواسطة موديم الكيبل أو موديم DSL أو موديم الطلب الهاتفي ، يقوم ICF بحماية اتصالك بالإنترنت.





هل جدار الحماية الخاص بالويندوز كافي لحماية جهازك؟
جدار الحماية الخاص بالويندوز تطور علي مدار نسخ الويندوز وحتي ويندوز 8 واصبح ممتاز. حيث انه يقوم بالمهمة بشكل رائع وهي حجب الاتصالات الواردة ومراقبة حركة المعلومات الواردة والصادرة. ولكن الاختلاف أن جدار الحماية الخاص بالويندوز يقوم بالمهمة في صمت وبدون أن ينبهك. فـ هو يراقب في صمت ويحجب بشكل مباشر الاتصالات الغير موثوق فيها ويسألك من خلال اشعار في بعض الاحيان. اما جدار الحماية الخارجي الذي هو عبارة عن برنامج او المرفق مع برنامج الحماية فيقوم باشعارك بما يفعل ويطلب اذنك في الامور. جدار الحماية الخاص بويندوز بشكل افتراضي مفعل في الويندوز ولكن يمكنك ايقافه او التأكد من عمله من خلال اختيار Windows Firewall من Control Panel.

أنواع جدار الناري
هنالك العديد من فئات الجدران النارية بناءً على مكان عمل الاتصال، ومكان تشفير الاتصال والحالة التي يتم تتبعها.


1 طبقات الشبكة ومفلترات العبوات(Network Layer and Packet Filters)

الجدار الناري ذو طبقات الشبكة الذي يسمى أيضا مفلترات العبوة، تعمل على رصة أنظمة TCP\IP منخفضة المستوى، ولا تسمح للعبوات بالمرور عبر الجدار الناري دون أن تطابق مجموعة القوانين المحددة. يمكن للمسؤول عن الجدار الناري أن يحدد الأوامر، وإن لم يتم هذا تطبق الأوامر الطبيعية. المصطلح فلتر العبوة نشأ في نطاق أنظمة تشغيل "BSD".

الجدار الناري ذو طبقات الشبكة عادة ينقسم إلى قسمين فرعيين اثنين، ذو الحالة وعديم الحالة. تتحفظ الجدران النارية ذات الحالة بنطاق يتعلق بالجلسات المفتوحة حالياً، ويستخدم معلومات الحالة لتسريع معالجة العبوة. أي اتصال شبكي يمكن تحديده بعدة امور، تشتمل على عنوان المصدر والوجهة، مرافئ UDP" " و"TCP"، والمرحلة الحالية من عمر الاتصال (يشمل ابتداء الجلسة، المصافحة، نفل البيانات، وإنهاء الاتصال). إذا كانت العبوة لا تطابق الاتصال الحالي، فسوف يتم تقدير ماهيتها طبقاً لمجموعة الأوامر للاتصال الجديد، وإذا كانت العبوة تطابق الاتصال الحالي بناءً على مقارنة عن طريق جدول الحالات للحائط الناري، فسوف يسمح لها بالمرور دون معالحة أخرى.

الجدار الناري العديم الحالة يحتوي على قدرات فلترة العبوات، ولكن لا يستطيع اتخاذ قرارات معقدة تعتمد على المرحلة التي وصل لها الاتصال بين المضيفين.

الجدران النارية الحديثة يمكنها ان تفلترالقنوات معتمدة على كثير من الجوانب للعبوة، مثل عنوان المصدر، مرفأ المصدر، عنوان الوجهة أو مرفأها، نوع خدمة الوجهة مثل"WWW" و"FTP"، ويمكن أن يفلتر اعتماداً على أنظمة وقيم"TTL"، صندوق الشبكة للمصدر، اسم النطاق للمصدر، والعديد من الجوانب الأخرى.

فلاتر العبوات لنسخ متعددة من "UNIX" هي، "IPF" (لعدة)، IPFW" " (FREEBSD /MAC OS X)، "PF" (OPEN BSD AND ALL OTHER BSD)، IPTABELSIPCHAINS (LINUX).

2 طبقات التطبيقات (Application Layer)

تعمل الجدران النارية لطبقات التطبيقات على مستوى التطبيق لرصة"TCP\IP" (مثل جميع أزمة المتصفح، أو جميع أزمة "TELNET" و"FTP"، ويمكن أن يعترض جميع العبوات المنتقلة من وإلى التطبيق). ويمكن أن يحجب العبوات الأخرى دون إعلام المرسل عادة. في المبدأ يمكن لجدران التطبيقات النارية منع أي اتصال خارجي غير مرغوب فيه من الوصول إلى الأجهزة المحمية.

عند تحري العبوات جميعها لإيجاد محتوى غير ملائم، يمكن للجدار الناري أن يمنع الديدان(worms) والأحصنة الطروادية (Trojan horses) من الانتشار عبر الشبكة. ولكن عبر التجربة تبين أن هذا الأمر يصبح معقدا جداً ومن الصعب تحقيقه (مع الأخذ بعين الاعتبار التنوع في التطبيقات وفي المضمون المرتبط بالعبوات) وهذا الجدار الناري الشامل لا يحاول الوصول إلى مثل هذه المقاربة.

الحائط الناريXML يمثل نوعاً أكثر حداثة من جدار طبقات التطبيقات الناري.

3 الخادمين النيابيين (Proxy Servers)

الخادم النيابي (سواء أكان يعمل على معدات مخصصة أو برامج الأجهزة المتعددة الوظائف) قد يعمل مثل كجدار ناري بالاستجابة إلى العبوات الداخلة (طلبات الاتصال على سبيل المثال) بطريقة تشبه التطبيق مع المحافظة على حجب العبوات الأخرى.

يجعل الخادم النيابي العبث بالأنظمة الداخلية من شبكة خارجية أصعب ويجعل إساءة استخدام الشبكة الداخلية لا يعني بالضرورة اختراق أمني متاح من خارج الجدار الناري (طالما بقي تطبيق الخادم النيابي سليماً ومعداً بشكل ملائم). بالمقابل فإن المتسللين قد يختطفون نظاماً متاحاً للعامة ويستخدمونه كخادم نيابي لغاياتهم الشخصية، عند اإن يتنكر الخادم النيابي بكونه ذلك النظام بالنسبة إلى الأجهزة الداخلية. ومع أن استخدام مساحات للمواقع الدخلية يعزز الأمن، إلا أن المشقين قد يستخدمون أساليب مثل "IP Spoofing" لمحاولة تمرير عبوات إلى الشبكة المستهدفة.

4 ترجمة عنوان الشبكة (Network Address Translation)

عادة ما تحتوي الجدران النارية على وظيفة ترجمة عنوان الشبكة (NAT)، ويكون المضيفين محميين خلف جدار ناري يحتوي على مواقع ذو نطاق خاصة، كما عرّفت في"RFC 1918". تكون الجدران النارية متضمنة على هذه الميزة لتحمي الموقع الفعلي للمضيف المحمي. وبالأصل تم تطوير خاصية "NAT" لتخاطب مشكلة كمية "IPv4" المحدودة والتي يمكن استخدامها وتعيينها للشركات أو الأفراد وبالإضافة إلى تخفيض العدد وبالتالي كلفة إيجاد مواقع عامة كافية لكل جهاز في المنظمة. وأصبح إخفاء مواقع الإجهزة المحمية أمراً متزايد الأهمية للدفاع ضد استطلاع الشبكات.


خطوات الأخير شرح تثبيت أحد أفضل برامج جدار الناري
شرح اقوى جدار حماية في الانترنت والاكثر شهرةً COMODO Firewall
وهو مناسب لكل من يقوم بالفحص فهو يحلل اتصالات الملفات
يعني حتى لو حاول حدى يخترقك بالاختراق المتقدم يجبلك ايبي المخترق والبورت

 عن قريب سيكون هناك فديو لشرح

رابط تحميل 
من موقع الرسمي  إضغط هنا